منتديات شعاع الاحساس

منتديات شعاع الاحساس


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

منتديات شعاع الاحساس ترحب بكم يسرنا انضمامكم لنا للتسجيل والاشتراك معنا تفضل بالدخول هنا وان كنت قد قمت بالتسجيل يمكنك الدخول من هنا ...وان كنت لا تعرف آلية التسجيل اضغط هنا   ننصحكم باستخدام متصفح موزيلا فيرفوكس لتحميل البرنامج من هنا ...


شاطر | 
 

 اماكن العلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohammad AbuFares
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1306
تاريخ التسجيل : 05/02/2010
العمر : 22
الموقع : الاردن -عمان

مُساهمةموضوع: اماكن العلم   الإثنين فبراير 08, 2010 5:44 pm

اماكن العلم
اهم اماكن العلم التي وجدت عند المسلمين هي :الكتاب ،والمسجد ،ومجالس العلم او الصالونات الادبية ،وحوانيت الوراقين ،المدارس ،دور العلم والمكتبات اما الكتاب فهو اقدم اماكن العلم المذكوره اذ عرفه العرب قبل الاسلام والكتاب في الاصل مكان لتعليم الصبيه القراءه والكتابه وقد استمر وجود الكتاتيب لتعليم القراءه والكتابه في العصور الاسلاميه اضافة الى تعليم القران الكريم ،اما المساجد فقد كانت بالاضافه لكونها اماكن لصلاه اماكن اساسية لتعليم العلوم المتصله بامور الاسلام :كعلوم الاسلام والحديث والعقيدة واللغة
اما مجالس العلم الخاصة فعبارة عن اجتماع مجموعة من العلماء والمتعلمين في مكان خاص للمناطرة العلميه . وقد كانت هذه المجالس تعقد اما في منزل احد العلماء او الاثرياء او الامراء او في قصر الخليفه فكثيرا ما كان يجتمع مجموعة من العلماء
((فقد كان المأمون يجلس للمناطرة في الفقه يوم الثلاثاء ،فاذا حضر الفقهاء ومن يناضرهم من سائر اهل المقالات ادخلوا حجرة مفروشة وقيل لهم :انزعوا خفافكم ثم احضرت الموائد ،وقيل لهم : اصيبوا من الطعام والشراب وجددوا الوضوء ومن خفه ضيق فلينزعه ومن تفلت قلنسوته فليضعها ،فاذا فرغوا اتوا بالمجامر فبخروا وطيبوا ثم خرجوا فاستدناهم حتى يدنوا منه ويناطرهم احسن مناطره وانصفها وابعدها من مناطرة المتجبرين ،فلا يزالون كذلك حتى تزول الشمس ،ثم تنصب الموائد ثانيه فيطعمون وينصرفون))
وفي عهد العباسين والتطور العلمي الكبير طهرت في هذه المرحله اماكن خاصة لبيع الكتب عرفت باسم حوانيت الوراقين وكان اصحاب هذه الحوانيت ليسو مجرد تجار كتب وانما بالإضافة الى ذلك من المهتمين بالعلم والعلماء فكانت حوانيتهم اماكن يتردد عليها العلماء والمتعلمين .ومن ذلك ان الجاحط كان يكتري حوانيت الوراقين ويبيت فيها للنظر وقد حكى بعض المؤرخين انه مات في حب الكتب حيث رويانه مات بوقوع مجلد عليه اذ كان
المكتبات:
نتيجة لحث الاسلام على طلب العلم ورفعة لقيمة العلماء فقد قام الخلفاء والامراء بتشجيع العلم العلماء،حيث طهر ذلك باغداق الاموال عليهم الاهتمام بالكتب و بالتالي فقد طهرت العديد من المكتبات العامة والخاصة التي كانت تعرف دور العلم واحيانا الحكمة وقد كان الخلفاء رائدا في ذلك حيث اسس هارون الرشيداول مكتبة عامة في بغداد وهي التي عرفت باسم بيت الحكمة وكانت هذه المكتبه مكان للتقاء العلماء والمتعلمين ومكان لترجمة بالاضافة الى كونها مكتبه تحتوي على اعداد كبيرة من الكتب في شتى حقول المعرفة
فعلى سبيل المثال عندما هادن المامون صاحب جزيرة قبرص ارسل اليه يطلب خزانة كتب اليونان وكذلك فقد استقدم المامون مجموعة من الكتب القسطنطينية الى بيت الحكمة 5وقد شاء القدر الإلهي ان يندثر بيت الحكمة ببغداد مع اجتياح هولاكو لها وتدميره لبغداد .ومن المكتبات العامة دار الحكمة بالقاهرة
وقد كانت المكتبات العامة هذه اماكن للعلم والتعليم بكل ما تعنيه الكلمة حيث كانت اماكن لترجمة والنسخ واعارة الكتب وعقد المناطرات العلمية والتاليف وغير ذلك
وقد انتشرت بين المسلمين المكتبات الخاصة التي كان يملكها بعض الاشخاص خاصة من بين الامراء و الوزراء و العلماء حيث كان هؤلاء يتفاخرون بها و يقتنون فيها الكتب القيمة ومن اهم المكتبات الخاصة
1ـ دار العلم التي انشائها ابو القاسم جعفر بن حمدان الموصلي المتوفي سنة 323هجري 1935م وقد جعل في دار العلم الخزانة من جميع العلوم
2ـ مكتبة الصاحب بن عباد المتوفي عام 384 ـ994م حيث يروى انها تحتوي على ما يحمل على اربعمائة جمل او اكثر من الكتب ،وكان فهرس كتبه يقع في عشرة المجلدات
3ـ مكتبة القاضي ابو المطرف المتوفي 4,2ـ 1,11م قاضي الجماعة بقرطبة، وكان له ستة وراقين ينسخون له دائما .
ولا شك ان الاهتمام باقتناء الكتب كان من المطاهر البارزة للنشاط العلمي التي شهده المسلمون ايام ازدهارهم ومن الاسباب التي حفزت البحث العلمي وعملت على تنشيطه.
المدارس:
مع التوسع في انواع المعارف العلمية التي حطيت بالاهتمام الذي رافق التطور العلمي الكبير الذي شهده المسلمون في القرن الرابع الهجري طهرت المدارس كاماكن متخصصة بالعلم والتعليم ومن الضروري ان نشير الى ان المدارس التي طهرت انذاك كانت اشبه بالجامعات وذلك من حيث نطمها التعليمية والاجازات التعليمية (الشهادات) التعليمية التي تمنخها ومستوى الدراسة فيها ودمج التعليم بالمنهج العلمي
ومن اهم المدارس التي انشات في تلك الفترة ؛المدرسة البيهقية والتي يعتبرها المقريزي اول مدرسة بنيت في الاسلام ،والمدارس النطامية التي انشائها الوزير السلجوقي .وتعتبر المدارس النطامية البداية الحقيقية لانتشار المدارس في شتى القرى والمدن في ارض الخلافة العباسية وعلى وجه الخصوص في العراق .وكذلك انشأنور الدين الزنكي المدارس في سوريا حيث ان جبير يعتبر المدرسة النورية الكبرى احسن مدارس الدنيا مطهرا ،وانها قصر من القصور الانيقة وبها كل مرافق البحث العلمي .
اما من حيث الانفاق على المدارس من حيث نفقات الطلبة و رواتب المدرسين فقد كانت تخصص لها الاوقاف التي ريعها لتكاليفها . وبالاضافة الى ذلك فقد كانت في بعض الاحوال نفقات التعليم في مدارس من خزانة الدولة
اما من حيث المدرسين في المدارس فقد كانوا على مراتب ثلاث : الشيوخ ،والمدرسون والمعيدون ،وكان واجب المعيد تفهيم الطلبة ما يغمض عليهم من محاضرة الشيخ او المدرس.
والحقيقة انه عن طريق المدارس الاسلامية هذه،والتي هي اشبه بالجامعات المعروفة الان ، انتقلت فكرة الجامعات الى اوروبا في القرن الميلادي الثالث عشر ،فالجامعات التي عرفتها اوروبا ابتداء من ذلك القرن والتي يعرفها العالم الان ليست الا تقليدا للمدارس الاسلامية والتي هي جامعات في واقعها ومضمونها وفي نضمها التعليمية وبرامجها وطرق الانفقاق عليها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.sho3a3.alafdal.net
 
اماكن العلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شعاع الاحساس :: منوعات وتسالي :: منوعات شعاع :: موسوعة هل تعلم-
انتقل الى: