منتديات شعاع الاحساس

منتديات شعاع الاحساس


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

منتديات شعاع الاحساس ترحب بكم يسرنا انضمامكم لنا للتسجيل والاشتراك معنا تفضل بالدخول هنا وان كنت قد قمت بالتسجيل يمكنك الدخول من هنا ...وان كنت لا تعرف آلية التسجيل اضغط هنا   ننصحكم باستخدام متصفح موزيلا فيرفوكس لتحميل البرنامج من هنا ...


شاطر | 
 

 جهاز الدوران والليمف ، والمناعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohammad AbuFares
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1306
تاريخ التسجيل : 05/02/2010
العمر : 22
الموقع : الاردن -عمان

مُساهمةموضوع: جهاز الدوران والليمف ، والمناعة   الخميس فبراير 11, 2010 6:58 pm

جهاز الدوران والليمف ، والمناعة
Circulatory and Lymphatic Systems and Immunity
مقدمة :
يتناول الإنسان غذاءه المتوازن ، ويتم هضمه حتى يسهل امتصاصه، ومن الطبيعي أن الغذاء المهضوم لا بد أن ينتقل من مكان امتصاصه في الأمعاء الدقيقة وأن يوزع على جميع أجزاء الجسم المختلفة وبذلك تستفيد كل خلية من خلايا الجسم وتحصل على ما يلزمها من الغذاء المهضوم. فتبني أنسجة الجسم فينمو، ويتجدد ما يبلى منها ويحصل على الطاقة اللازمة لدفئه وحركته ولكل عملية حيوية تتم في كل خلية من خلاياه وتتأكسد هذه المواد الغذائية ويتخلف عن أكسدتها غاز CO2 وماء ومواد أخرى لو بقيت في جسم الإنسان لاختل نظامه واتزانه ولما استطاع القيام بعلمه على أكمل وجه . لذا فيجب التخلص من هذه المواد الزائدة أو الفضلات حتى يظل قادراً على توصيل الغذاء والأوكسجين من أماكن إنتاجه إلى مناطق استهلاكه وكذلك نقل هذه الفضلات والمواد الزائدة إلى مناطق وأجهزة التخلص منها. هذا هو دور جهازي الدوران والليمف.
فما هي مكونات جهازي الدوران الليمف ؟ وكيف يقومان بوظائفهما ؟ وما دورهما في الوقاية من الأمراض وتنظيم جهاز المناعة ؟
مكونات جهاز الدوران
ويتألف من القلب ومجموعة الأوعية الدموية التي يمر فيها الدم .
أولاً : الدم
سائل لزج يتراوح حجمه بين 5-6 لترات في الإنسان البالغ يعتبر وسيلة حمل الغذاء المهضوم الممتص وبدورانه في شبكة من الأوعية الدموية يقوم بتوزيع هذا الغذاء على خلايا الجسم المختلفة وكذلك الأكسجين والغازات الأخرى والفضلات التي يجب التخلص منها التي ينقلها إلى حيث إخراجها.
بوضع عينة من الدم في أنبوبة اختبار في جهاز للطرد المركزي تنفصل مكونات الدم إلى المكونات التالية:
1- سائل مصفر باهت يوجد في أعلى الأنبوب يسمى البلازما ونسبة 55% .
2- مكونات خلوية من خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية تترسب إلى أسفل الأنبوب ونسبتها 45%.
بلازما الدم :
تبدو البلازما بعد فصل الخلايا الدموية كسائل أصفر باهت يتكون من 92% تقريبا ماء والباقي مواد ذائبة أهمها :
المواد العضوية وغير العضوية التي وصلت إلى الدم بعد هضمها وامتصاصها ومن هذه المواد :
1) أيونات الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم وكذلك أيونات كلوريدات وبيكربونات وهذه تعمل على :
ج) تنظيم نفاذية الأغشية الخلوية. ب) تنظيم رقم الحموضة pH. أ) التوازن الإسموزي لسائل الدم.
2) بروتينات البلازما ( الزلال ومولد الفايبرين وأجسام مضادة ) وهذه تعمل أيضاً على :
4) الدفاع. 3) تخثر الدم. 2) تنظيم pH. 1) التوازن الإسموزي.
3) مواد منقولة في الدم كالمواد الغذائية المهضومة وفضلات عمليات الأيض وغازات أهمها : الأكسجين وثاني أوكسيد الكربون.
إن نسب هذه المواد محددة في البلازما تحديداً متوازياً دقيقاً وأي اختلال في نسبة بعض عناصرها قد يترتب عليه آثار مرضية خطيرة ، كما أنه يدل على وجود إضطراب مرضي في الجسم
المكونات الخلوية :
ويمكن بيانها بالجدول التالي :
نوع الخلايا العدد في كل 1 مم3 من الدم الوظائف مميزاتها
خلايا دم حمراء 5 - 6 مليون نقل O2 والمساهمة في نقل CO2 مقعرة الوجهين يبلغ قطر الواحدة منها نحو 8 ميكرون
خلايا دم بيضاء وهي خلايا قاعدية وخلايا حامضية وليمفية ومتعادلة ووحيدة لكل منها شكل يميزها 5000 - 10.000
المقاومة والمناعة
يتميز بعضها عن بعض بحجمها وشكل نواها ووجود حبيبات مختلفة أو خلوها منها

صفائح دموية
250.000 -400.000
تخثر الدم
أصغر المكونات حجماً ويبلغ قطر الواحدة منها حوالي 0.25 قطر الخلية الدموية الحمراء
خلايا الدم الحمراء :
وهي كثيرأً ما تسمى بكريات الدم الحمراء، وتظهر تحت المجهر على شكل قرص مستدير مقعر الوجهين، وهذا الشكل تزيد كثيراً من مساحة السطح الخارجي لها، فهو مثالي لكي تؤدي وظيفتها في تبادل الغازات بكفاءة عالية ويحيط بها غشاء يتيح لها أن تمر بسهولة في الأوعية الدموية الدقيقة ( الشعيرات) . ولا يحتوي السيتوبلازم على النواة حيث تفقد الخلية نواتها بالتدريج في أثناء نضجها وقبل أن تطلق في مجرى الدم .
تتكون الخلايا الحمراء في نخاع العظام الأحمر، وتبقى الخلية حية عاملة نحو 120 يوماً تموت بعدها، ولا تحتوي على ميتوكندريا لذا فهي تحصل على الطاقة بتفاعلات تنفس لا هوائي بدلا من التنفس الهوائي. ويقوم الطحال بالدور الرئيس في تحليل الخلايا الهالكة وتشترك الكبد معه في ذلك أيضاً.

يولد الجسم نحو140 مليون خلية حمراء جديدة في كل دقيقة من دقائق الحياة يزداد هذا المعدل بعد النزف الشديد أو عند الحياة في المرتفعات حيث تقل نسبة الأوكسجين في الهواء.

تكتسب هذه الخلايا لونها من امتلاء سيتوبلازمها بصبغة حمراء تسمى الهيموغلوبين وهو مركب بروتيني متحد مع الحديد، وهو المختص بنقل الأوكسجين من الرئتين إلى كافة أنحاء الجسم وتحتوي الخلية الواحدة على نحو 250 مليون جزيء من الهيموغلوبين . ويتألف كل جزيء من الهيموغلوبين من 4 سلاسل عديد الببتيد تسمى غلوبين ترتبط كل منها بمجموعة تحتوي على الحديد تدعى مجموعة هيم .

عدد خلايا الدم الحمراء في الدم الطبيعي للرحل حوالي 5.5 مليون خلية في المليمتر المكعب الواحد ، ولكنها في النساء أقل من ذلك فهي حوالي 4.5 مليون خلية في المليمتر المكعب الواحد ( لأن المرأة البالغة تفقد بعض الدم في دورات الطمث الشهرية وعند الولادة) .
الخلايا الدموية البيضاء :
وهي ليست في الواقع بيضاء ، وإنما هي تعرف بهذا الإسم لأنها غير ملونة إذ أنها خالية من الهيموغلوبين وهي متباينة الأشكال. وهي أقل عددا من خلايا الدم الحمراء وأكبر حجما .
تستطيع الخلايا البيض – دون الحمر- أن تتحرك حركة أميبية مستخدمة زوائد( كقديمات الأميبا الكاذبة) وهكذا تتمكن من النفاذ من بين خلايا جدر الشعيرات الدموية فتتسلل إلى الأنسجة المحيطة بها وتتجول فيها وهذا يمكنها من القيام بوظيفتها الأولى متعاونة مع بعض الخلايا الأخرى في الدفاع عن الجسم وحمايته ووقايته من الأمراض.
معظم الخلايا البيض قادرة على التهام صغار الجسيمات والكائنات الدخيلة كالبكتيريا وبعض الأوليات الحيوانية أو حتى بقايا الخلايا الهالكة والمتحللة من الجسم نفسه والخلايا السرطانية، وقد يهضمها في داخله ، أما الأجسام الأكبر حجما فإن الخلايا البيض تحيط بها فتحد من نشاطها وأذاها .
تقوم الخلايا المتعادلة والقاعدية والحامضية والخلايا الوحيدة بابتلاع البكتيريا والفيروسات وتجمعات مولدات الضد والأجسام المضادة ، في حين تقوم الخلايا الليمفية بإنتاج الأجسام المضادة وبالابتلاع أيضاً.
الصفائح الدموية :
وتسمى صفيحات لصغر حجمها ، وهي لا تحتوي على نواة ولكن توجد بها بعض الحبيبات .
تتكون الصفيحات من تفتت خلايا خاصة ضخام الأجسام في نخاع العظام الأحمر ويتراوح عددها في الدم الطبيعي ما بين 250.000 –400.000 صفيحة في المليمتر المكعب الواحد . تقوم بدور رئيس في الحفاظ على الدم وتجنب تدفقه من الجروح بإحداث تخثر الدم ( Blood Coagulation ) وتقوم بهذا الدور على مرحلتين :
المرحلة الأولى :
إذا جرح وعاء دموي تقلصت جدره على الفور، وهذا الإجراء السريع يقلل من تدفق الدم ولكن عند احتكاك الصفيحات الدموية بالأسطح الخشنة عند الجرح يحفزها لإطلاق مادة كيميائية تجعلها تنفتح ويتلزج سطحها فتتلاصق وتتكون سداده ميكانيكيه من الصفيحات تكفي لقفل الجرح إذا كان صغيرا .ً
المرحلة الثانية :
وهي التي تحدث في الجروح الكبيرة والتي لا تقفل الا بتكوين الجلطة الدموية Blood coagulation وهي مرحلة كيميائية تتم وفق الخطوات التاليه :
1) عند حدوث جرح قطعي تخدش فيه بطانة الوعاء الدموي, تتجمع الصفائح الدمويه مكان الخدش وتفرز مواداً تؤدي الى لزوجة الصفائح الاخرى مكونة سدادة من الصفيحات كما سبق .
2) يصنع الكبد مواداً مخثرة توجد في بلازما الدم في صوره غير نشطه تسمى بروثرومبين تتحول إلى انزيم نشط بمساعدة أيونات الكالسيوم والصفائح المتفتته والخلايا التالفه في منطقة الجرح تسمى ثرومبين.
3) يوجد ضمن بروتينات البلازما مادة على صورة ذائبة في البلازما تسمى الفيبرينوجين (مولد الفايبرين) تتحد مع أنزيم الثرومبين الذي تكوّن في المرحلة الثانية فتتحول إلى ماده الفايبرين والتي تكون أليافها شبكه متماسكة تحبس بينها عدداً كبيراً من خلايا الدم الحمراء وهذه هي الجلطة الدموية ( الخثرة الدموية ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.sho3a3.alafdal.net
 
جهاز الدوران والليمف ، والمناعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شعاع الاحساس :: مكتبة شعاع الاحساس :: مكتبة طلاب العلم :: احياء-
انتقل الى: