منتديات شعاع الاحساس

منتديات شعاع الاحساس


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

منتديات شعاع الاحساس ترحب بكم يسرنا انضمامكم لنا للتسجيل والاشتراك معنا تفضل بالدخول هنا وان كنت قد قمت بالتسجيل يمكنك الدخول من هنا ...وان كنت لا تعرف آلية التسجيل اضغط هنا   ننصحكم باستخدام متصفح موزيلا فيرفوكس لتحميل البرنامج من هنا ...


شاطر | 
 

 مملكة الحيوان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohammad AbuFares
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1306
تاريخ التسجيل : 05/02/2010
العمر : 22
الموقع : الاردن -عمان

مُساهمةموضوع: مملكة الحيوان   الخميس فبراير 11, 2010 7:41 pm

مملكة الحيوان
تصنيف الحيوانات
تمهيد :
تضم مملكة الحيوانات أنواع مدهشة وغريبة من الكائنات الحية بدءاً من الديدان المجهرية التي لا تستطيع أن تراها بالعين المجردة إلى البعوضة والنملة وإلى الفيل العملاق والحوت والإنسان (أنت !) .
خصائص الحيوانات :
تختص الحيوانات ببعض الصفات التي تميزها عن النباتات والفطريات والأوليات .
أجسام الحيوانات متعددة الخلايا مما يميزها عن الأوليّات .
تفتقر خلايا الحيوانات لمادة الكلوروفيل (الصبغة الخضراء) لذلك لا تستطيع إنتاج سكر الغلوكوز عن طريق عملية البناء
الضوئي كالنباتات والطحالب .
تحصل الحيوانات على غذائها عن طريق تناوله ، حيث تستمد غذاءها من البيئة المحيطة وتهضمه ، ولأنها تأكل غذاءها فإنها تختلف عن الفطريات التي تهضم غذاءها خارج جسمها ومن ثم تمتص المواد الغذائية الناتجة .
ما الصفات الأخرى التي تشترك فيها جميع الحيوانات ؟
إذا كانت إجابتك أن جميع الحيوانات تستطيع الحركة فإجابتك صحيحة، حيث أن الحيوانات التي تراها عادة تستطيع أن تزحف وتسبح وتقفز وتطير وتمشي وتركض ؛ ولكن ماذا عن بعض الحيوانات التي تظهر وكأنها لا تستطيع الحركة ؟
في الواقع تبقى بعض الحيوانات في مكانها عندما تنمو لتصبح بالغة ، ولكنها تستطيع الحركة في مراحل مبكرة من نموها .
لماذا تكون الحركة مهمة بالنسبة للحيوانات ؟
إلى أية مملكة تنتمي الحيوانات التي تنمو على حافة الجداول والأنهار والبحيرات ؟

تمهيد :
تطورت أولى أشكال الحيوانات من المتعضيات وحيدة الخلية قبل مئات بل وآلاف السنين ، ومنذ ذلك الوقت تطورت الحيوانات وغيرت أنماط أجسامها وتركيبها وقد أُعْتُمِدَت أشكال أجسام الحيوانات كأساس هام من أسس تصنيفها .

تتكون أجسام الحيوانات من أربعة مستويات من التنظيمات وهي الخلايا والأنسجة والأعضاء والأجهزة ، وإحدى الطرق التي نميز بها الحيوانات هي تنظيم هذه الأجزاء في جسمها .
أبسط أنواع الحيوانات هي متعددة الخلايا التي لا تملك أنسجة حقيقية .
حيوان الإسفنج ، واللواسع هي مجموعة أخرى من الحيوانات التي تحوي أجسامها أنسجة ولكن لا توجد أعضاء كاملة أو حقيقية .
هناك مجموعات متعددة مثل الديدان المسطحة والديدان الحلقية ، أما دودة الأرض فإن أعضاء جسمها تعمل معاً لتكون الأجهزة .
خلية ¬ نسيج ¬ عضو ¬ جهاز
يمكن أيضاً تصنيف الحيوانات تبعاً لشكلها : أنت ترى أن بعض الحيوانات يكون لأجسامها تماثل قطري أي أن أجسامها تتمحور حول منتصفها مثل العجلة ، ويكون لجسمها جزء علوي وآخر سفلي بدون أن يكون لها جزء أمامي أو خلفي أو حتى رأس .
أما الحيوانات التي يكون لأجسامها تماثل جانبي (ثنائي) فإن أجسامها تتكون من جزئين متشابهين تماماً ويكون لها رأس جُزْأَهُ الأمامي باتجاه الطريق التي يسير فيها الحيوان . والرأس يحتوي على أجهزة الإحساس في الحيوان .
حيوان الإسفنج لا يمكن قطعه إلى أجزاء متماثلة حيث أنه لا يتماثل جانبياً . معظم الحيوانات التي تتماثل أجسامها جانبياً مثل الكلاب والطيور تملك مستوىً إضافياً في تعقيد تركيب جسمها ، هذه الحيوانات تملك عاموداً فقرياً ، والحيوانات التي تملك عاموداً فقارياً تسمى الحيوانات الفقارية والإنسان من الفقاريات ، وكل الحيوانات الأخرى التي لا تملك عاموداً فقارياً تسمى الحيوانات اللافقارية . وبناء على هذه الإختلافات بين الحيوانات قَسَّمَ العلماء المملكة الحيوانية إلى 28 شعبة مختلفة .
تمهيد : اكتشاف أعماق المحيطات :

مياه المحيط غنية بالحياة الحيوانية ، ولكن معظم الكائنات الحية فيه تعيش على الشاطئ أو بالقرب من سطح المياه عند أشعة الشمس .
الطحالب التي تسكن تلك الأماكن هي الوصلة الأولى للكثير من شبكات المحيط الغذائية . وفي أعماق المحيط وعلى النقيض تعيش أعداد ضئيلة من الحيوانات ، لأن أشعة الشمس لا تصلها ولذلك لا تتوافر الطحالب كمصدر غذاء .

لم تكتشف أعماق المحيطات إلاّ عند حلول السبعينيات من القرن العشرين ، عندها بنى العلماء غواصات صممت لتتحمّل الضغط الكبير في أعماق المحيط ، وباستخدامها غاص العلماء إلى قاع المحيط حيث وجدوا ينابيع مياه حارة في القعر تعيش حولها أنواع غريبة من اللافقاريات منها شقائق النعمان البحرية والسرطانات والديدان الأنبوبية العملاقة .
في البداية ، تَعَرَّفَ العلماء إلى كيفية حصول هذه الحيوانات على الغذاء ، ولكنهم لاحقاً اكتشفوا بأن المياه المحيطة بالينابيع الحارة في قاع المحيط مليئة بأنواع معينة من البكتيريا التي تستخدم فسفورات الهيدروجين من مياه الينابيع الحارة كمصدر للطاقة ، وتتغذى الكائنات الحية الأخرى المتواجدة على البكتيريا عن طريق ترشيحها من خلال المياه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.sho3a3.alafdal.net
 
مملكة الحيوان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شعاع الاحساس :: مكتبة شعاع الاحساس :: مكتبة طلاب العلم :: احياء-
انتقل الى: